ليبيا

الكوني: هناك أطراف سياسية تعمل على عرقلة الانتخابات ما لم تضمن بقائها في السلطة

الوطن| رصد

قال النائب بالمجلس الرئاسي موسى الكوني، خلال افتتاح المؤتمر الأول للمركز الليبي للدراسات ورسم السياسات، إن اتفاق الأطراف الخمسة التي حددها باتيلي على قوانين الانتخابات، أمر شديد الصعوبة.

وأكد الكوني على أن الانتخابات مشروع لضمان تحقيق الاستقرار في ليبيا رغم التحديات التي تواجهها، وأن إلغاء الانتخابات يعود لأسباب واهية وغير مُبررة.

وتابع أن مجموعة من الشخوص حاليًا يضعون العوائق حتى لا تتم انتخابات، ما لم تضمن بقائهم على سدة السُلطة.

وتوقع الكوني أن تسير الدولة الليبية نحو ديمقراطية حقيقية، معتبراً أن هذه الخطوة اصطدمت بصراعات سياسية للبقاء في السُلطة.

وأعرب عن ثقته في خروج المؤتمر بنتائج تساهم في تمهيد الطريق لإجراء الاستحقاق الانتخابي، من خلال الأوراق البحثية ذات القيمة العلمية العالية التي ستكون محور نقاش بناء وهادف.

وحضر اللقاء رئيس مجلس الدولة محمد تكالة، والنائب الأول لرئيس مجلس الدولة مسعود اعبيد، ورئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح، ونخبة من أساتذة القانون والسياسة والاقتصاد في الجامعات الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى